المنتدى سوف يحذف الرجاء التوجه للمنتدى الجديد www.n4n2.net
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حزن عارم يجتاح أراضي الـ 48 لرحيل الشاعر محمود درويش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
YASER
عضو فضي
عضو فضي


ذكر
عدد الرسائل : 98
العمر : 23
الدولة : فلسطين
المهنة : لا يوجد حتى الان
المزاج : ماشى الحال
أعلام الدول :
المزاج :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

مُساهمةموضوع: حزن عارم يجتاح أراضي الـ 48 لرحيل الشاعر محمود درويش   الثلاثاء أغسطس 12, 2008 12:39 am



شهدت الأراضي العربية المحتلة عام 1948 ، أجواء من الحزن والأسى اثر رحيل شاعر فلسطين الكبير وعاشقها الشاعر ابن قرية البروة المهجرة محمود درويش وفور شيوع خبر وفاته توافدت عشرات الوفود الى منزل عائلته في قرية الجديدة شرقي مدينة عكا ، وفي مقدمتهم "شق البرتقالة" الفلسطينية زميله الشاعر الكبير سميح القاسم والنواب العرب في الكنيست الإسرائيلي.

الكاتب الفلسطيني محمد علي طه وصف الفقيد بأنه من أهم المبدعين العرب الذين كتبوا القصيدة في القرن العشرين ، منوها الى الشعبية الهائلة التي يحظى بها درويش عند أبناء شعبه الفلسطيني والعرب بشكل عام.

وبدوره نعى المطران عطاالله حنا درويش وقدم تعازيه للشعب والقيادة الفلسطينية برحيله ، وأضاف انه ترك لشعبه ارثا كبيرا مذكراً أن الشاعر هو ابن النكبة والبروة المهجرة ، أما الكاتب سلمان ناطور فقد وصف أعمال درويش بأنها وسيلة نقل الى كل شيء جديد ، متسائلاً ما إذا كان هنالك من ينقل الشعب الى أي شيء جديد بعد الفقيد.

الفنان سمير جبران والذي يعد من أصدقاء الراحل وعمل لجانبه ، روى كيف سمع عن الوفاة من صديقه الفنان الكبير مارسيل خليفة الذي سأله "ماذا يحدث؟"..."ماذا يحدث لصاحبنا؟" والقصد هنا طبعا عن محمود درويش.

هذا تواصلت أمس الأول ، بيانات النعي من قبل المؤسسات والهيئات التمثيلية والشعبية داخل أراضي الـ48 ، وعنونت صحيفة "الاتحاد" التي تخرج منها درويش صدر صفحتها الأولى "العاشق الفلسطيني في حضرة الغياب" ، وكتبت في مقدمتها تقول :"عصيُّ على الغياب" جاء فيها:فقد شعبنا العربي الفلسطيني ، والإنسانية كلها ، شاعرًا كبيرًا ، وإنسانًا كبيرًا.. فقدت الثقافة العربية والعالمية معلمًا من معالم الشعر العربي الحديث.. وفقدت الثقافة الوطنية الفلسطينية ركنًا مؤسسًا منها ، برحيل الشاعر محمود درويش المفاجئ.

لجنة المتابعة العليا لشؤون فلسطيني الـ 48 وصفت رحيل درويش برحيل فارس الشعر والوطن والقضية والجمال والحب والمعنى. وكتب النائب احمد الطيبي رئيس "الحركة العربية للتغيير" في نعيه مخاطبا إياه" يا لاعب النرد انهض" ، أما النائب واصل طه(التجمع الوطني) فقد نعى دوريش ابن فلسطين النكبة والقيامة محمود درويش ، وقال :"فقدت فلسطين والإنسانية جمعاء ، أبرز شعرائها ومناضليها ، ابن البروة المهجرة وفلسطين النكبة والقيامة محمود درويش ، الذي حمل هَم فلسطين والإنسان الفلسطيني في الداخل والشتات والمهاجر والخيام ، وأصبح رمزاً للمهجر الفلسطيني.

حزب التجمع الوطني نعى درويش مؤكدا أن فلسطين فقدت شاعر المقاومة الكبير ، الذي خلد قضية شعبه ، وفقد الشعب الفلسطيني احد أهم رموزه في العصر الحديث.

ونعى اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه) فقيد الشعب الفلسطيني والأمة العربية وكل أنصار شعبنا وأنصار الحرية ومقاومة الظلم والظالمين في العالم ، فقيد الثقافة الوطنية الفلسطينية والقومية العربية والانسانية العالمية. فيما وصفه بيان بلدية الناصرة برسول الثقافة والإبداع الفلسطيني ، الذي غادر وهو في أوج عطائه ، مخلفا تراثا ثقافيا وطنيا ، ثوريا وإنسانيا ، ساهم في رفع وتثبيت قضية شعبه ووطنه ، في ضمير الإنسانية.

الحركة الإسلامية ورئيسها إبراهيم صرصور نعت الشاعر الكبير محمود درويش ، فقيد الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية ، وفقيد كل الأحرار في العالم وكل الثائرين ضد الظلم والظالمين ، فقيد الكلمة والثقافة الوطنية الفلسطينية والقومية العربية والإنسانية العالمية ، وناطق رسمي عبر عن صوت الشعب من خلال آلة الشعر التي عز نظيرها.

مؤسسة توفيق زياد والثقافة الوطنية والإبداع وصفت محمود درويش زيتونة فلسطين ومنارة للثائرين ، وهو الزيتونة الفلسطينية الوافرة والشامخة دوما ، ما كان لنفس وطنية إلا أن تغتني بثمارها ، ثمار هي وقود للثورة والمقاومة ، جمعية الشباب العرب - بلدنا ، ووصفت درويش بمنارة فلسطين في العالم ، كان نورا لكل شاب عربي فلسطيني يرغب ببناء هويته ، أجيال كاملة ترّبت على أشعار هذا الشاعر العملاق المناضل. فيما دعت الحركة العربية للتغيير لجنة المتابعة العليا لشؤون فلسطيني الـ48 الى إعلان الحداد على رحيل الشاعر محمود درويش.

النائب جمال زحالقة ، رئيس كتلة "التجمع الوطني الديمقراطي" قال إن رحيله فاجعة كبرى للشعب الفلسطيني والأمة العربية والإنسانية التقدمية في كافة أرجاء المعمورة ، مشيرا الى أن درويش هو ملحمة متواصلة خلدت قضية شعب فلسطين ، آلامه ومعاناته وطموحاته وأحلامه ، وهو يُعد بحق من أكبر شعراء اللغة العربية على مر العصور ، ومن أهم شعراء العالم في العصر الحديث.

فراس درويش ابن شقيق الشاعر الراحل قال في تصريح خاص بـ"الدستور": "خبر رحيل شاعرنا محمود درويش وقع كالصاعقة علينا في العائلة ، وهو غال كثيرا ، وموجود في وجدان كل عربي حر ، والعائلة تدرس إمكانية طلب دفنه هنا في قرية الجديدة".




Date : 12-08-2008


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حزن عارم يجتاح أراضي الـ 48 لرحيل الشاعر محمود درويش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى سوف يحذف الرجاء التوجه للمنتدى الجديد  :: المملكة العامة :: المملكة العامة-
انتقل الى: